عاجل

احد الناجين من مذبحة اوتويا : بريفيك كان هادئا جدا

تقرأ الآن:

احد الناجين من مذبحة اوتويا : بريفيك كان هادئا جدا

حجم النص Aa Aa

لا تزال النرويج، تعيش على وقع الصدمة التي خلفتها مذبحة جزيرة أوتويا وراح ضحيتها اكثر من ستين شخصا كانوا يشاركون في مخيم صيفي تابع لحزب العمال الحاكم.

نيكولا دالي سكيربنينغ، احد الناجين من هذه المذبحة ، لن ينسى وجه القاتل اندرس بريفيك الذي حرمه من أعز صديقين له.

يقول:“لقد راينا الأشخاص الذين قتلوا بالرصاص، ولكن عندما رأيناهم ممددين على الأرض حسبناهم مختبئين ، لأن أعينهم كانت مفتوحة ولم نشاهد دما و لكن عندما اقتربنا منهم فهمنا كل شيء.”

اندرس بريفيك، توجه الى جزيرة اوتويا متنكرا في زي شرطي مباشرة بعد تنفيذه لهجوم على مباني حكومية في العاصمة اوسلو.

يضيف نيكولا :

“لقد كان هادئا جدا و يمشي بتمهل، لم يركض و لم يصيح، لقد خان ثقتنا به و قتل الكثير من الأشخاص”

في جزيرة أوتويا التي حولها المتطرف اليميني بريفيك الى بركة من الدماء، وضع النرويجيون الورود وأشعلوا الشموع تكريما لأرواح الضحايا .