عاجل

عاجل

قضية ستروس كان تأخذ منحى آخر

تقرأ الآن:

قضية ستروس كان تأخذ منحى آخر

حجم النص Aa Aa

نفيساتو ديالو، عاملة تنظيف فندق سوفيتال في منهاتن في نيويورك والتي تتهم المدير السابق لصندوق النقد الدولي الفرنسي دومينيك ستروس كان بمحاولة اغتصابها تصرّ على أقوالها وتؤكد أمام عدد من مسانديها أنّ ما حدث لها أمر فظيع.
نفيساتو ديالو قالت:” ما حدث لي لا أريده أن يحدث لإمرأة أخرى. المسألة كبيرة جداً بالنسبة لي. الأمر في غاية الصعوبة جداً بالنسبة لي ولإبنتي. أنا هنا لأشكر الجميع، جميع من دعمني، لقد سألت الله، لماذا أنا؟ لماذا لي؟”.
مدعي مانهاتن إستمع أمس لعاملة التنظيف لمدة ثماني ساعات مركزا خصوصا على مكالمة هاتفية أجرتها مع معتقل في اليوم التالي للحادث، حيث كشفت نيـويورك تايـمز مطلع تموز-يوليو أن نفيساتو ديالو اتصلت غداة تعرضها للإعتداء المفترض، بصديق موقوف في أريزونا بسبب قضية مخدرات ويبدو أنها قالت في إشارة إلى ستروس كان إنّ “هذا الرجل لديه مال كثير وأنا أعرف ما أفعل“، بينما أكدت المؤشرات عن وجود خلط في ترجمة المكالمة، ما يُعطي للقضية منحى آخر.
ورغم الإفراج عنه في الأول من تموز-يوليو بكفالة، إلا أنّ دومينيك ستروس كان لا يزال ملاحقا بسبع تهم منها محاولة اغتصاب واعتداء جنسي واحتجاز، قد تؤدي إلى سجنه عدة سنوات، كما لا يزال محروما من جواز سفره ولا يستطيع مغادرة الولايات المتحدة.
ومن المقرر أن يمثل ستروس من جديد أمام القضاء في الثالث والعشرين من الشهر القادم بعد إرجاء الجلسة التي كانت مقررة في الأول أب-أغسطس من أجل إستكمال التحقيق.
وقد خرجت نفيساتو ديالو الأحد عن صمتها وعرضت صورها وشهادتها على عدد من وسائل الإعلام.