عاجل

عاجل

النرويج تدفن أولى ضحاياها بعد أسبوع على المجزرة

تقرأ الآن:

النرويج تدفن أولى ضحاياها بعد أسبوع على المجزرة

حجم النص Aa Aa

وسط أجواء حزينة، أحيت النرويج مراسم دفن أولى ضحايا المجزرة التي إرتكبها قبل أسبوع متطرف يميني، حيث تجمع المئات في كنيسة قرية نيسودن على ضفاف فيورد أوسلو للمشاركة في تشييع الشابة النرويجية الكردية الأصل بانو رشيد التي تبلغ من العمر ثمانية عشر عاماً والتي قتلت في إطلاق النار في جزيرة أوتايا.

وكان الجاني أندرس بيرينغ برييفيك الذي قدم نفسه على أنه مشارك في حملة صليبية ضد ما أسماه بالغزو الإسلامي لأوربا قد خضع لجلسة تحقيق ثانية من طرف الشرطة النرويجية. الشرطة أعلنت عزمها على القيام بفحص القدرات العقلية للمتهم، وأنها ستقدم التقرير الطبي لاحقاً. وأكد المدعي أنّ برييفيك تصرف في الجلسة الجديدة كما تصرف في الجلسة السابقة وبدا باردا.

برييفيك مسؤول عن مقتل تسعة وستين شخصا غالبيتهم الساحقة من الشبان، قتلوا في إطلاق النار الذي حصل في جزيرة أوتايا. إضافة إلى ثمانية أشخاص قضوا في إعتداء بالسيارة المفخخة قرب مقر الحكومة.

رئيس الحكومة ينس ستولتنبرغ أكد خلال مراسم تأبين أعضاء الحزب الذين سقطوا في الهجومين، أنّ ما حدث يمثل إعتداءً على الديموقراطية في النرويج.