عاجل

عسكر تركيا يستقيلون جماعيا

تقرأ الآن:

عسكر تركيا يستقيلون جماعيا

حجم النص Aa Aa

استقالة جماعية للقيادة العسكرية في تركيا، إثر خلاف مع الحكومة. فقد قدم مساء الجمعة رئيس هيئة أركان الجيش التركي، و قادة الأسلحة البري و الجوي و البحري استقالاتهم في ظل خلاف مع الحكومة التركية.

و ينصب الخلاف على ترقية عدد من الجنرالات المحبوسين، لاتهامهم بالمشاركة في مؤامرات، للإطاحة بحكومة رجب طيب أردوغان.

و تعتقل السلطات التركية إثنين و أربعين جنرالا، إضافة إلى العشرات من الضباط العاملين أو المتقاعدين في اطار تحقيقات، بشأن مخططات عدة محتملة تهدف إلى الإطاحة بحكومة حزب العدالة و التنمية الحاكم منذ عام 2002.

هذا و لم يصدر حتى الآن أي رد فعل عن الحكومة على هذه الاستقالات.

و لمعرفة مزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع، أجرينا هذا الإتصال الهاتفي مع مراسلنا في إسطنبول، بورا بيراكتار، الذي سألناه عن أسباب الاستقالة؟

فكان جوابه: “ لدينا مسألتان في الواجهة، الأولى هي المشكلة الكلاسيكية في تركيا، ألا و هي الصراع بين الجيش و الإدارة المدنية، و الثانية هي أن الجيش أصبح هدفا للكثير من الانتقادات، سيما بعد اخفاقه على هزيمة حزب العمال الكردستاني.

الجيش في تركيا كانت دائما له مشاكل مع الحكومات. ففي عام 2002 عندما وصل حزب العدالة و التنمية إلى السلطة كان هذا نقلة سياسية في تركيا، لكن قادة الجيش لم يهضموا الأمر، فقد دخلوا في خلافات مع الحكومة عدة مرات، و لهذا السبب لا يقف حزب العدالة والتنمية جنبا إلى جنب مع الجيش.

حزب العدالة و التنمية اتخذ خطوات كثيرة للحد من نفوذ الجيش و تدخله في الحياة السياسية.

بعد وفاة أربعة عشر جنديا في الأيام الأخيرة، ركز الجنرالات على الانتقادات. و حول هذه النقطة تحاول الحكومة تأهيل الجيش و تحويله إلى جيش محترف، و أعتقد أن الإدارة الجديدة للجيش التركي يمكنها القيام بهذه الثورة. “