عاجل

جولة جديدة من فصول الصراع بين المؤسسة العسكرية التركية وحكومة حزب العدالة والتنمية انطلقت مع استقالة رئيس هيئة اركان الجيش التركي وثلاثة من كبار ضباط الجيش احتجاجا على ما يبدو انه رفض لحكومة اردوغان على ترقية عدد من الضباط المحبوسين على ذمة التحقيقات في قضية المشاركة لاعداد انقلاب للاطاحة بالحكومة الحالية.

رئيس الوزراء التركي الذي قبل استقالة الضباط الاربعة سرعان ما اختار قائد قوات الامن الجنرال نجدت اوزال ليكون القائد الجديد للقوات البرية والقائم باعمال نائب رئيس هيئة الاركان في خطوة تمهيدية لتعيين اوزال رئيسا لاركان الجيش.

ويتخوف الكثيرون من ان تلقي التوترات الحالية بظلالها على اداء الجيش التركي الذي يعد ثاني أكبر قوة من حيث التعداد في حلف شمال الاطلسي.