عاجل

منفذ اعتداءات النرويج يُطالب بتنازل الملك عن العرش واستقالة الحكومة وقيادة الجيش

تقرأ الآن:

منفذ اعتداءات النرويج يُطالب بتنازل الملك عن العرش واستقالة الحكومة وقيادة الجيش

حجم النص Aa Aa

آندرس بيرينغ برييفيك منفذ الاعتداء المزدوج قبل عشرة أيام في النرويج يرفض التعاون مع الشرطة خلال الاستجواب قبل استقالةِ الحكومة النرويجية وقيادةِ أركان الجيش التي طالبَ بأن تُسند له مثلما طالب بتنازلِ الملك عن العرش.

غير أنه انتهى إلى التراجع عن شروطه والتعاون مع المحققين باستثناء ما يتعلق بالخلايا اليمينية المتطرفة التابعة لتنظيم سرّي محلي سبق له أن اعترف بوجودها.

مسؤول في الشرطة النرويجية صرّح قائلا:

“نتائج التحقيق ستُعلن خلال بضعة أسابيع، وسنستجوبه عدة مرات، كما سنواصل الاستجوابات الأسبوع المقبل.

سنحاول الاقتراب منه أكثر للحصول على تفاصيل أكبر..أصبحنا نتركه يتحدث على سجيته. وبشكل عام، بإمكاننا أن نقول إنه كان يملك خططا لتنفيذ هجمات ضد أهداف أخرى، لكنه لم ينجح إلا في هاتين العمليتين”.

آندرس بيرينغ، الذي اشترى أغلبَ معدات تنفيذ خططه على الأنترنت من مؤسسات بريطانية، مُعتَقلٌ في سجن تحت حراسة أمنية مشددة لـ: 8 أسابيع قابلة للتمديد.

طبيعة تصريحاته الأخيرة وتصريحات محاميه توحي بأنه ينوي الظهور بمظهر المختل عقليا للإفلات من المسؤولية الجنائية على جرائمه.

في هذه الأثناء، تتواصل التجمعات التضامنية ترحما على ضحايا الاعتدائيْن، فبعد الحفل الذي أُقيم السبت في كاتدرائية أوسلو بحضور العائلة الملكية وكبار الفنانين النرويجيين، نُظِّم تجمُّعٌ شعبي شارك فيه المئات صباح الأحد قرب الكاتدرائية على أنغام الموسيقى.