عاجل

ساعة مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية، تطلق ست عشرة حزمة ضوئية نحو السماء، إيذانا ببداية شهر رمضان المعظم.

فقد أعلنت غالبية الدول العربية أن اليوم الأول من أغسطس/ أب هو أول أيام شهر رمضان.

لكن رمضان ليبيا هذا العام لن يمر كسابقيه، فالحرب التي تكاد تكون أهلية لن تضع أوزارها قريبا، وهو ما أثر على حياة المواطنين، و الأسواق تعاني من قلة المواد الغذائية.

و بالإضافة إلى لهيب الأسعار يتعين على الليبيين مواجهة لهيب درجة الحرارة خلال الشهر الفضيل.

و فضلا على أن رمضان 2011 جاء في عز فصل الصيف، فانه تزامن مع ثورات الربيع العربي، التي تعيشها عدة دول عربية.

و ارتبط شهر رمضان لدى الكثير من المسلمين عبر كامل المعمورة، بأطباق و وجبات و عصائر معينة، و لذلك فإن جولة قصيرة في أسواقنا ستظهر حجم الاستعداد الغذائي لهذا الشهر المبارك، كما هي الحال في أسواق العاصمة الأفغانية، كابول.

أما في بغداد، عاصمة العراق، فان السلطات فضلت استقبال الشهر الكريم، بمزيد من اجراءات الأمن، تحسبا لأي تصعيد أمني.