عاجل

تقرأ الآن:

قتلُ المدنيين متواصلٌ في سوريا واجتماعٌ مرتقَب لمجلس الأمن بعد ساعات


سوريا

قتلُ المدنيين متواصلٌ في سوريا واجتماعٌ مرتقَب لمجلس الأمن بعد ساعات

بعد المجزرة التي أودت بحياة أكثر من 100 شخص وأدَّتْ إلى اعتقال المئات يوم الأحد، آلة القمع السورية تواصل نشاطها وتحصد أرواح 6 أشخاص الاثنين من بينهم 4 في حماه. فيما يُنتظَر انعقادُ اجتماعٍ مُغلق لمجلس الأمن الدولي خلال الساعات المقبلة للتشاور حول الوضع في سوريا في ظل احتمالات الفشل بسبب تباين المواقف والمصالح بين القوى الكبرى.

بعد حماه التي عاشت يوما مُرعبا الأحد إثر اقتحامها من طرف القوات السورية المعزَّزة بالدبابات، يأتي الدور على دير الزور التي أُرسلتْ إليها قوات مدججة بالأسلحة الثقيلة منذ فجر الاثنين يَعتقد السكان أنها تحضيرات لمجزرة أخرى.

في هذه الأثناء، هنأ الرئيس بشار الأسد الجيش السوري بمناسبة الذكرى السادسة والستين لتأسيسه على وطنيته ووفائه للشعب والوطن.

في ردِّ فعله على مجزرة الأحد، قرر الاتحاد الأوروبي توسيع عقوباته على حكومة الأسد بتجميد أصول 5 شخصيات مقربة من الرئيس وحرمانها من دخول أراضي الاتحاد الأوروبي.

الاحتجاجات المطالبة بالتغيير في سوريا والتي انطلقت في منتصف آذار/مارس أسفرت عن مقتل أكثر من 1500 مدني واعتقال ما يزيد عن 20 ألفا، إضافةً إلى آلاف المفقودين واللاجئين، تقول منظمات حقوق الانسان.