عاجل

أمام نصب الجندي المجهول في العاصمة البولندية وارسو كما الحال في أنحاء البلاد، أحيا البولنديون الذكرى السابعة والستين لاندلاع انتفاضة وارسو، ضد الاحتلال النازي لبلادهم الذي استمر اربعة أعوام.
 
في العاصمة دوت صافرات الانذار وتوقفت حركة المرور لمدة دقيقة احياء لذكرى الانتفاضة التي استمرت ثلاثة وستين يوما.
 
قبل نحو سبعة عقود لم تصمد مقاومة البولنديين، وارتكب الجيش النازي مجازر بحق ما لا يقل عن مائتي ألف شخص.
 
وشهدت المعركة التي تعد الأكثر دموية وترويعا في تاريخ بولندا، تدميرا للعاصمة وارسو، حينها كان الجيش الأحمر السوفياتي مرابطا على الضفة الأخرى من نهر فيستولا، وقد أمر الجيش من ستالين بألا يتدخل، ريثما ينتهي الجيش النازي من اعمال القتل في المقاومة البولندية، التي ينظر الى انهيارها كعامل مهد الطريق لسيطرة السوفيات على بولندا، وبداية الحرب البادرة.