عاجل

عاجل

أكثر من عشرين قتيلا سوريا في أول يوم من رمضان

تقرأ الآن:

أكثر من عشرين قتيلا سوريا في أول يوم من رمضان

حجم النص Aa Aa

في اليوم الأول من شهر رمضان، سجلت حصيلة عدد القتلى في صفوف المتظاهرين السوريين، الذين أصيبوا برصاص قوات الأمن، سقوط ما يزيد عن عشرين شخصا، ليرتفع عدد الضحايا الى مائة وأربعة وثلاثين شخصا، خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، تسعون منهم قتلوا في مدينة حماه، منذ تظاهرات يوم الأحد اثر قصف الدبابات للمدينة، وآخرون قتلوا في مدن البوكمال وحمص واللاذقية وضواحي دمشق وعربين، فيما أظهرت صور بثت على الانترنت، ولم يتم التأكد من مصدرها، أشخاصا يحملون أسلحة نارية الى جانب مدنيين.

من جانبها ترفض السلطات السورية احداث اصلاحات سياسية، وتتهم من تسميهم بمجموعات ارهابية مسلحة بقتل ثمانية شرطيين في حماه.

وتحث دول عديدة نظام الرئيس السوري بشار الأسد على الاسراع بوقف أعمال القمع بحق المدنيين، مستعملة الى حد الآن الضغط الدبلوماسي.

الأميرال مايك مولن – رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة

“نشجب أعمال العنف، وهي أعمال ينبغي أن تتوقف في أسرع وقت ممكن. إن الشعب السوري يطمح بالتأكيد الى حكومة وقيادة إصلاحية مختلفة. العديد والعديد من البلدان في العالم طالبت الرئيس الأسد والقيادات المحيطة به بإحداث هذه التغييرات”.

وكانت مشاورات مجلس الأمن الدولي في نيويورك فشلت في التوصل الى اتفاق، بشأن تبني مشروع قرار يدين النظام السوري، ويدعم مشروع القرار الاوروبيون والأمريكيون.