عاجل

عاجل

ساحة كاثيدرائية أوسلو تتخلّى عن حلّتها الحزينة

تقرأ الآن:

ساحة كاثيدرائية أوسلو تتخلّى عن حلّتها الحزينة

حجم النص Aa Aa

بعد إثني عشر يوما على جريمتي النرويج، ساحة كاثيدرائية أوسلو التي تحوّلت إلى حديقة للذكرى بدأت اليوم تتخلّى عن عن حلّتها الحزينة مع بدء أعمال التنظيفات.

عشرات العمال أخذوا يجمعون ما تركه الناس من تذكارات حزنا على الضحايا منها البطاقات والألعاب التي ستحفظ في الأرشيف الوطني.

يقول المتحدث باسم بلدية أوسلو إريك هانسن:“أحد الأشخاص كتب في إحدى البطاقات التي تركت هنا، إننا بتنا نعرف ما قاله رئيس الوزراء عن الكارثة التي حلّت بنا، وما قاله الملك عنها، والسياسيون كذلك. الناس يريدون الآن معرفة آراء بعضهم البعض بالجريمة، آراء الصغار والكبار وما كتبوه على البطاقات. الآن نجمع هذه البطاقات واللافتات لسماع صوت الناس”.

وقالت إلي بوسين التي تقطن في أوسلو: “إنها ذكريات تاريخية، وستدوم إلى الأبد. آمل أن يجدوا مكانا جيدا لها”.

لن تكون النفاياتُ مصيرَ أي مما ترك في المكان. فإن كانت البطاقات ستجد لها مكانا في المحفوظات الوطنية، فالورود ستصبح سمادا زراعيا والشموع سيعادُ تصنيعها.

هي رسالة ربّما لإرهابي أوسلو الذي تستمر التحقيقات معه بأن النرويجيين مستمرون بالحياة. لكن فظاعة فعلته ستبقى في ذاكرتهم لأجيال وأجيال.