عاجل

تقرأ الآن:

الطاهر بلخوجة ليورونيوز: لا يمكن اعتماد الوصاية و الطاعة كأساس للحكم


مصر

الطاهر بلخوجة ليورونيوز: لا يمكن اعتماد الوصاية و الطاعة كأساس للحكم

حسني مبارك في قفص الاتهام ..مستلق على سرير متحرك ..صورة صادمة و تدعو إلى الحيرة و التأمل معا..المشهد أشفى غليل الثوار و رأوا في محاكمة “ الريس” ..أملا في التغيير يرتجى..ذلك ما قاله لنا الطاهر بلخوجة وزير الداخلية التونسي السابق.

الطاهر بلخوجة :

كانت الثورة موجودة في عقول الشباب المصري منذ سنوات عديدة و هي نجحت الآن من غير شك و تنتهي من غير شك بالمحاكمات ..محاكمة مبارك و جماعته ثم محاكمة الرؤساء الذين لم يفهموا بعد أن الوضع قد تغير و أن الحاجة باتت ماسة إلى إحداث إصلاحات فورية و عميقة أو الاستقالة و التنحي ..على كل حال باتت من الضرورة الاستجابة لطموحات الشعب لأنه لا يمكن اعتماد الوصاية

و الطاعة كأساس للحكم .ما يجري في محكمة القاهرة اليوم لا أرى أنه مسرحية بل ستكون قاسية و ستستجيب للعديد من الضغوط و الأمر نفسه ينسحب على ابن علي

و الآخرين .

رسالة الثورات العربية واضحة للعيان..صحيح ان ما وقع من محاكمة ابن علي في تونس كان عبارة عن مهزلة نوعا ما لأنها اهتمت بأشياء تفصيلية و تافهة و تناست الأمور المهمة على أساس أن القضية و حيثياتها لم تكن جاهزة ذلك ما وقع في تونس . أما في مصر فقد فهم المصريون الدرس و أدركوا أن المحاكمة يجب أن تكون معتمدة على قواعد صلبة و ذات مصداقية