عاجل

تقرأ الآن:

أوكرانيا تواصل إتمام بنيتها التحتية لإستقبال كأس الأمم الأوربية في 2012


life

أوكرانيا تواصل إتمام بنيتها التحتية لإستقبال كأس الأمم الأوربية في 2012

مع اقتراب كأس الأمم الأوربية ألفين وإثنى عشر، أصبح ملعب دونباس أرينا مفخرة لأوكرانيا. هذا الملعب الحديث افتتح عام ألفين وتسعة، بعد ثلاث سنوات من الأشغال. في باقي أنحاء البلاد، يستمر السباق مع الزمن لإستكمال المشاريع والبنى التحتية لإستقبال بطولة ألفين وإثنى عشر.

الإعتزاز بالمدينة عبّر عنه سكانها، هذا الشاب يقول: “ إنها المدينة التي نحب، نود أن تجرى جميع مباريات البطولة هنا”. وتضيف هذه السيدة: “ سترون دونيتسك ستكون أجمل مدينة في العالم، لقد تغيرت خلال السنتين أو الثلاث سنوات الأخيرة، أشعر وكأني في اوربا دون أن ارحل من هنا”.

الحماس شعور لا بد منه في دونيتسك، أول مدينة في أوكرانيا استكملت بناء المنشآت الرياضية الخاصة بمباريات كأس الأمم الأوربية لعام ألفين وإثنى عشر. ومن المقرر أن تستقبل دونيتسك خمس مباريات، إحداما في إطار الدور الربع النهائي، وأخرى في إطار الدور النصف النهائي. حسب السلطات المحلية، فكل شيء سيكون جاهزا خلال أبريل-نيسان الفين وإثنى عشر. هناك مطار جديد، أماكن عامة للإستجمام، المدينة قامت ببناء وتجديد سبعة وخمسين فندقا وعشرات الطرقات. ومع ذلك، لا يزال هناك بعض القلق حول قدرة إستيعابها للزوار.

وعن عدد زوار المدينة الذين سيفدون خلال بطولة كأس أمم أوربا قال السيد ألكسندر ليوكاتشينكو عمدة دونيتسك: “ دونيتسك عليها إستقبال جميع الزوار بإستثناء الذين يفدون أثناء مباريات الربع النهائي والنصف النهائي حيث خططنا لعشرين رحلة جوية بين كييف ودونيتسك”.

التخاطب سيكون أحد التحديات الذي سيواجهها الأجانب. الأوكرانيون عليهم مراجعة اللغة الإنجليزية للحديث إلى الأجانب الذين سيحضرون بكثافة لمشاهدة البطولة، أكثر من أربعين ألف أجنبي لكلّ مباراة. المدينة بحاجة إلى ألفي متطوع يتقنون الإنجليزية

والتوظيف بدأ لإنتقاء الأحسن. هذه الشابة تقول: “ هنا نتعلم لنكون ممثلين لمدينتنا، لنفيد مدينتنا وكذلك السياح”.

هذا هو ملعب كييف الأولمبي. والمباراة النهائية لكأس الأمم الأوربية ستجرى هنا وأشغال تجديد هذا الموقع الذي بنيَ في ألف وتسعمائة وثلاثة وعشرين، إنطلقت خلال ألفين وثمانية. السلطات تعهدت بإنهاء الأشغال لإحتضان مباراة أوكرانيا-ألمانيا في نوفمبر-تشرين الثاني القادم.

مواعيد تاريخ تسليم المواقع والمرافق الرئيسية تمّ تأجيله عاماً بعد عام، ما أدى إلى طرح تساؤلات في الرابطة الأوربية لكرة القدم وبمجرد فوز أوكرانيا وبولندا عام ألفين وسبعة بتنظيم كاس الأمم الأوربية في ألفين وإثنى عشر، قررت الحكومة الأوكرانية، التي شكلت العام الماضي، متابعة الأمور في ظل الجدل المتزايد حول التأخير وإرتفاع التكاليف والعقود التي مُنحت دون الإعلان عن مناقصات. نائب رئيس الوزراء الأوكراني بوريس كوليسنيكوف قال عن هذه المسألة: “ البرلمان الأوكراني تبنى قانوناً خاصاً لتجاوز مختلف المناقصات في إطار مشاريع خاصة بمنشآت

البطولة، أوكرانيا كان لها خيار: اللجوء للمناقصات وعدم القدرة على تنظيم البطولة أو إنشاء المشاريع دون مناقصات”.

أكثر من أربعين ألف شخص يعملون يومياً في المشاريع الخاصة ببطولة كأس الأمم الأوربية لعام ألفين وإثنى عشر.

المسألة تُمثل فرصة لأوكرانيا التي تجد نفسها في الواجهة لكي تحتفل بالرياضية على أعلى المستويات الدولية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
رحلة في نهر الفولغا

life

رحلة في نهر الفولغا