عاجل

تقرأ الآن:

فتح تحقيق قضائي في فرنسا بحق وزيرة المالية السابقة


فرنسا

فتح تحقيق قضائي في فرنسا بحق وزيرة المالية السابقة

على خلفية التواطؤ في عملية احتيال واختلاس المال العام، قرر القضاء الفرنسي فتح تحقيق بحق وزيرة المالية السابقة “كريستين لاغارد“، التي تشغل حاليا منصب المديرة العامة لصندوق النقد الدولي.
ويأتي التحقيق بسبب قرارات اتخذتها “لاغارد“، إبان تسوية خلاف بين رجل الاعمال “برنار تابي“، وهيئة حكومية تتولى ادارة اموال بنك “كريدي ليوني“، الذي أنقذته الدولة من الافلاس في التسعينات.
وكانت “لاغارد” صرحت الشهر الماضي أنها مطمئنة سواء قررت المحكمة مواصلة التحقيقات أم لم تواصل.
ايف روبيكي – محامي كريستين لاغارد
“قالت لي إن ذلك سيكون مفيدا للرأي العام اضافة الى ما قيل أوكتب حتى من الناحية القانونية، وبذلك لن تكون هناك أدنى شكوك. سنتطرق الى ادق المسائل، وهي تعتبر ذلك امرا مرضيا للغاية. وانتم تعلمون أن هذه النزاهة موجودة من الأصل”.
ويعتبر القضاء الفرنسي أن لاغارد أساءت استخدام سلطاتها وهو ماتنفيه لاغارد، عندما تولت ادارة الاصول المشبوهة لبنك ،كريدي ليوني“، وقضية بيع مجموعة “اديداس” التي كان يملكها “تابي“، والتي اختارت فيها “لاغارد” اللجوء الى هيئة تحكيم وليس الى هيئة قضائية عامة، وقضت الهيئة حينها بدفع تعويض الى “تابي“، قدر بمائتي مليون يورو من المال العام، لانهاء خلافه مع البنك.
القرار صدر عن محكمة الجمهورية، وهي الوحيدة المخولة في فرنسا محاكمة الوزراء على افعال ارتكبت خلال توليهم مناصبهم.