عاجل

توفي في فرنسا عن عمر يناهز الثامنة والتسعين، رودلف برازدا أخر الناجين مما يعرف باسم “المثلث الوردي” وهي المعتقلات التي خصصها النازيون لمثلي الجنس.

وقضى برازدا اثنين وثلاثين شهرا في المعتقل النازي قبل أن تحرره القوات الامريكية عام خمسة واربعين.