عاجل

طرابلس تنفي مقتل خَمِيس القذافي

تقرأ الآن:

طرابلس تنفي مقتل خَمِيس القذافي

حجم النص Aa Aa

بعد شيوع أخبار عن مقتل خميس القذافي نجل معمر القذافي في غارة للحلف الأطلسي ليل الخميس إلى الجمعة، طرابلس تخرج عن صمتها وتؤكد على لسان الناطق باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم أن الخبرَ لا أساس له من الصحة.

وأوضح موسى إبراهيم أن هذه الإشاعة يُراد بها التستر على عمليات القتل التي قام بها الثوار في زليتن وراحت عائلة المرابط ضحية لها .

وكان محمد الزواوي أحد الناطقين باسم الثوار أعلن قبل ساعات مقتل خميس القذافي في زليتن برفقة 32 شخصا آخر غداة هجوم كبير شنه خميس على الموالين للمجلس الوطني الانتقالي في المنطقة التي أصبحت حسب مصادر إعلامية تحت سيطرته.

يذكر أن خميس هو قائد الكتيبة 32 التي تعد إحدى أقوى وأخلص الوحدات العسكرية التابعة للقذافي المكلفة في الظرف الحالي بالقتال في منطقة زليتن.

في المقابل، سُمع دوي عدة انفجارات قوية فجر الجمعة في العاصمة الليبية بالتزامن مع تحليق طائراتٍ للحلف الأطلسي في سمائها. وذكرت الحكومة الليبية أنها عمليات قصف قام بها الحلف الأطلسي في ضواحي العاصمة طرابلس استهدفت منشآت مدنية وعسكرية.

الإشاعات حول مصير خميس القذافي تأتي غداة إعلان سيف الإسلام القذافي توصلَه إلى صفقة مع إسلاميين من الثوار الليبين. وهو ما نفته المعارضة ووصفته بالمناورة الهادفة إلى بث الفتنة والشقاق في صفوف الثوار.

يُذكر أن الحرب الأهلية القائمة في ليبيا رافقتها منذ البداية حرب دعائية قوية من كلا طرفي الصراع.