عاجل

هل هي بداية افول قوة الدولار الامريكي الاخضر؟ ام هو بداية عهد صيني جديد بينفخ التنين ناره بقوة اكبر؟ الرئيس الامريكي باراك اوباما يدعو الحزبين الى العمل سويا لمواجهة معركة الدين العام الضارية.
 
“علينا التاكد من ان واشنطن تعيش وفقا لامكانياتها، مثلما تفعل العائلات، لانه على المدى الطويل انتعاش اقتصادنا يعتمد على ذلك، لكن على المدى القصير فان مهمتنا العاجلة هي التسريع في نمو اقتصادنا وخلق الوظائف”.
 
طريقة مجابهة اوباما للازمة الاقتصادية قد يتوقف عليها اعادة انتخابه رئيسا مرة ثانية في العام المقبل.
 
“هذا يشكل صدمة، وهي ضربة حقيقية للاقتصاد الامريكي ولمكانتنا العالمية، والرئيس يجب ان يسائل عن غياب القيادة“، كما يقول مرشح الرئاسة عن الحزب الجمهوري ريك سانتورم.
 
وكالة التصنيف الائتماني العالمية “ستاندرد آند بورز” اتخذت قرارا تاريخيا الجمعة وخفضت علامة الدين الامريكي من “ايه ايه ايه” الى “ايه ايه +“، وبررت الوكالة خفض التصنيف الى المخاطر السياسية في مواجهة العجز في الميزانية.
 
“علامة (ايه ايه +) ليست نهاية العالم، هي عيب وخلل، هي تراجع كبير، لكن الكثير من الدول عاشت مع انحدار وخفض للمنزلة، وغدوا افضل حالا بعد ذلك”.
 
تخفيض التصنيف الائتماني الامريكي سيظهر جليا الاثنين مع فتح الاسواق المالية وقد يبعد المستثمرين عن شراء الاسهم الامريكية.