عاجل

تقرأ الآن:

خفض علامة الدين العام يقلق واشنطن و غيثنر باق في منصبه


العالم

خفض علامة الدين العام يقلق واشنطن و غيثنر باق في منصبه

يبدو أن خلافات الكونغرس الأمريكي، أنتجت قرارا قاسيا لا يزال يقلق واشنطن، ففيما شككت الولايات المتحدة في نزاهة قرار وكالة “ستاندرد أند بورز” تباينت ردود الفعل الدولية بين متخوف من الأسوأ، و واثق بقدرات الاقتصاد الأمريكي.

و خفضت وكالة “ستاندرد اند بورز” للتصنيف الائتماني، يوم الجمعة الماضي، علامة الدين العام للولايات المتحدة، حارمة إياها من الدرجة الأعلى للمرة الأولى في تاريخها، و ذلك بسبب العجز الهائل في ميزانيتها و ديونها الكبيرة.

و فيما رأى عدد من الخبراء أن القرار عقوبة منطقية لواشنطن، نتيجة عجزها على التحكم في ديونها المتزايدة بشكل كبير، قال البيت الأبيض الأحد إن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، طلب من تيموثي غيثنر، البقاء في منصبه وزيرا للخزانة، و ذلك بعد أن كان قد قرر الإستقالة، بمجرد أن يوافق الكونغرس على زيادة سقف الدين العام الأمريكي.