عاجل

حالة من التوتر تسود الاسواق الاوروربية اثر خفض التصنیف الائتماني الامريكي.

وزراء المالية وحكام المصارف المركزية في دول مجموعة السبع تعهدوا خلال مؤتمر عبر الهاتف “اخذ كل الاجراءات اللازمة لدعم الاستقرار المالي والنمو الاقتصادي” في مواجهة “عودة التوتر الى اسواق المال”.

واكدوا ا في بيان مشترك التزامهم باتخاذ إجراء منسق وقت الحاجة، لضمان السيولة، ودعم عمل أسواق المال، و الاستقرار المالي، و النمو الاقتصادي.

هذا البيان يأتي في وقت عقد فيه حكام البنك المركزي الأوروبي، اجتماعا طارئا، لبحث أزمة الديون في أوروبا و الولايات المتحدة.

اجتماع بحث بعناية الوضع في إيطاليا و إسبانيا، فيما أكدت فرنسا وأ لمانيا التزامهما بالاصلاحات المالية الأوروبية.

البنك المركزي الأوروبي، أبدى في بيان أصدره في ختام الاجتماع، استعداده لشراء السندات الحكومية لكل من إيطاليا و إسبانيا.