عاجل

شرارة اعمال الشغب شمال لندن انطلقت من هذه المسيرة السلمية في منطقة توتنهام قبل ثلاثة ايام، مسيرة طالب فيها أهالي وأصدقاء مارك دوغان، معرفة ملابسات مقتله من قبل عناصر الشرطة الخميس الماضي.

مارك دوغان، شاب اسود يبلغ من العمر تسعة و عشرين عاما واب لأربعة اطفال، يشتبه بتورطه في تجارة المخدرات.

المسيرة السلمية سرعان ما تحولت الى اعمال عنف ونهب بعد ان اخترقتها مجموعة من مثيري الشغب.

اعمال العنف والنهب سرعان ما امتدت الى مدن رئيسية في المملكة المتحدة مثل ليفربول وبرمنجهام وبريستول، و ذلك بعد عاشت العاصمة البريطانية الإثنين الماضي احداث عنف ونهب واحراق مبانى ومتاجر كبرى في أحياء مثل بيكام وكرويدون في الجنوب وايلينج في الغرب وهاكني فى الشرق.

من جانبه أعلن نائب عمدة لندن اعتقال 450 شخصا على الأقل على خلفية اعمال العنف، واكد إصابة نحو 44 من رجال الشرطة في المواجهات. كما عملت السلطات البريطانية على نشر 1700 شرطي إضافي لمواجهة اعمال الشغب ومحاولة وقف عمليات النهب مع استمرار حملات الاعتقال.

العاصمة البريطانية لندن تستعد لمواجهة المزيد من اعمال العنف التي تلقي فيها الشرطة باللائمة على عصابات اجرامية فيما عزاها السكان الى توترات بسبب صعوبة العيش و انتشار ظاهرة البطالة في صفوف شباب الأحياء الفقيرة.