عاجل

تريشيه يؤكد توجيه "رسالة سرية" لبرلوسكوني

تقرأ الآن:

تريشيه يؤكد توجيه "رسالة سرية" لبرلوسكوني

حجم النص Aa Aa

عناوين الصحف الإيطالية بدت اليوم تعكس ما يدور في نفوس الإيطاليين من خوف مما يخبّئه المستقبل.

فاقتصاد البلاد المعقّد بالمشاكل أصلاً، زاده تعقيدا خبر كشفته صحيفة الكورييري ديلا سيرا حول “رسالة سريّة” وجّهها البنك المركزي الأوروبي إلى رئيس الحكومة سيلفيو برلوسكوني يطلب منه فيها العمل على إحداث توازن في الميزانية عام ألفين وثلاثة عشر مقابل دعم المصرف لها.

رسالة أكد وجودها رئيس المصرف جان كلود تريشيه: “في الأيام القليلة الماضية، طلبنا من الحكومة الإيطالية بشكل واضح أن تتخذ عددا من الإجراءات، وبعضها تم اتخاذه الآن. طلبنا تحديدا أن تسرّع في عودة ميزانيتها إلى وضع طبيعي، وطلبنا الأمر نفسه من الحكومة الإسبانية”.

خبر فسّر قرار برلوسكوني المفاجئ يوم الجمعة الماضي، اتخاذ إجراءات للوصول إلى ميزانية متوازنة قبل عام من الموعد المحدّد مسبقا من قبل حكومته.

قرار يناقض استراتيجية برلوسكوني الذي لطالما تحدّث عن حالة جيدة يعيشها اقتصاد بلاده. يقول برلوسكوني: “علينا أن نعترف بأن العالم دخل أزمة مالية تضرب كل البلدان. أزمة عالمية تضاف إلى كل الأزمات الموجودة ولا تحترم كل الحقائق والأسس الإقتصادية”.

مرة جديدة، يجد برلوسكوني نفسه تحت وابل من الإنتقادات من قبل معارضيه الذين يتهمونه بترك إدارة الاقتصاد للدول الأوروبية الكبرى.

غير أنه ما زال يحظى بدعم الأسواق، التي ترى ان إجراءاته قد تعيد بعض الثقة لها وتؤدي إلى تفادي مزيد من الاضطرابات.