عاجل

تقرأ الآن:

أعمال الشغب في لندن تكبد أصحاب المحلات التجارية خسائر فادحة


المملكة المتحدة

أعمال الشغب في لندن تكبد أصحاب المحلات التجارية خسائر فادحة

أعمال الشغب التي تعيشها العاصمة البريطانية لندن طالت المحلات و الممتلكات الخاصة التي تعرضت للنهب و السرقة كما اشعل المحتجون النار في بعضها كما هو الحال في أحد المتاجر الذي يقول صاحبه :” لا يمكنني ان افعل شيئا فقد حدث ما حدث. و لم يبق لي غير حماية عائلتي و العمال الذي يعملون معي. لقد دمروا متجري, دمروا كل شيئ و لم يكن بوسعي فعل أي شيئ. هذا المتجر العائلي ظل يعمل دون انقطاع منذ عهد الملكة فيكتوريا. منذ العام 1867”

أعمال النهب و التخريب امتدت الى أحياء هادئة في لندن على غرار نوتينغ هيل و كرويدون و ايلينغ حيث قام المحتجون بالسطو على المطاعم و المقاهي و المحلات التجارية. أحد شهود العيان يقول:” في تمام الساعة السابعة و النصف من ليلة البارحة كان بعض الشبان يدفعون أمامهم عربات صغيرة و قد حملوا على متنها أجهزة تلفاز كبيرة الحجم. لقد عشت في ليفربول و نيويورك. في اسبانيا و هولندا و لم ار أبدا شيئا مماثلا.”

وامتدت رقعة اعمال العنف التي تشهدها لندن الى مدن اخرى ليلة الثلاثاء لتشمل مدن بريستول وليفربول و برمنغهام.

محاولات التهدئة لا تزال متواصلة يقول مراسل يورونيوز في لندن حيث تعمل الشرطة على استعادة السيطرة على الوضع في هذه المناطق الا ان المتأمل في أسباب اندلاع هذه الاحتجاجات يكتشف انها وليدة غضب و سخط كبير في صفوف الفقراء قد يؤدي الى تطورات خطيرة في الايام المقبلة.