عاجل

كحلقات متراصة تصدى الآلاف من رجال الشرطة الخاصة الاوكرانية الاثنين لمظاهرة احتجاج لمؤيدي رئيسة الوزراء الاوكرانية السابقة المعتقلة يوليا تيموشينكو، التي ظلت حبيسة احد مراكز التوقيف بعد ان رفض قاضي المحكمة في العاصمة كييف في جلسة الاستملع الاثنين اخلاء سبيلها للمرة الثالثة بناء على طلب من محاميها وحدد الاربعاء موعدا لجلسة جديدة.

سفير الاتحاد الاوروبي في اوكرانيا خوسيه مانويل تيخريا تيشيرا قال ان ما فعلته تيموشينكو عام الفين وتسعة رحبت به دول الاتحاد.

“قطع إمدادات الغاز أثر بصورة سلبية جدا على عدد من الدول الاعضاء، الاتحاد الاوروبي رحب باعادة استئناف ضخ امدادات الغاز التي وضعت حدا للازمة في كانون ثاني الفين وتسعة، ولذلك فان هذه المحاكمة هي مهمة بالنسبة للاتحاد الاوروبي.

خارج مبنى المحكمة اشتبك مناصرو تيموشينكو مع الشرطة الخاصة التي انتشرت حول المبنى واحاطت بمركز التوقيف المحتجزة به تيموشينكو، اشتباكات تظهر تزايد الاحتقان في الشارع الاوكراني حيث ينظر الى المحاكمة على انها سياسية يحاول الرئيس يانكوفيتش المحسوب على موسكو التخلص من خصم بحجم تيموشينكو الشقراء.