عاجل

تهاوت أسهم المصارف الفرنسية في تداولات الخميس نتيجة مخاوف المستثمرين من إمكانية فقدان فرنسا تصنيفها الائتماني الممتاز لدى وكالات التصنيف، لتمحو الأرباح التي حققتها الأسواق الأوروبية في الصبيحة.

اليورو استقر أمام العملة الخضراء، بينما تراجع النفط الخام من مزيج البرنت بنصف نقطة مئوية إلى مئة وستة دولارات للبرميل.

أما البورصات الآسيوية فإنها أنهت تداولات الخميس متراجعة لكنها استطاعت الحد من نزيف الخسائر، بعد أن انتعشت لفترة قصيرة.

الذهب ارتفع مرة أخرى إلى مستوى قياسي جديد.