عاجل

تشديد الأمن يعيد الهدوء إلى لندن و مدن بريطانيا

تقرأ الآن:

تشديد الأمن يعيد الهدوء إلى لندن و مدن بريطانيا

حجم النص Aa Aa

و كأنها ثكنة للشرطة، هكذا أصبحت العاصمة البريطانية، لندن، رغم عودة الهدوء إلى شوارعها، بعد أحداث الشغب العنيفة التي عاشتها منذ السبت الماضي، احتجاجا على تفشي الفقر و غياب العدالة الإجتماعية، خصوصا في الأحياء الفقيرة، التي تسكنها أقليات من السود.و سادت حالة من الهدوء النسبي ليلا في لندن، عقب ثلاث ليال من أعمال النهب و الشغب و الحرق، مما أدى إلى نشر نحو 16 ألف شرطي. كما عاد الهدوء أيضا إلى باقي المدن البريطانية.
في حين شكل المئات من سكان لندن لجان دفاع ذاتي في شوارع العاصمة، التي جابتها دوريات الشرطة، التي شنت حملة اعتقالات واسعة بحثا عن المشاغبين. و أعلنت الشرطة أنها اعتقلت حتى الآن أكثر من ثمانمائة شخص.
أما في برمنغهام، ثاني كبرى مدن إنجلترا، فقد قالت الشرطة البريطانية، إنها اعتقلت رجلا بشبهة القتل، بعد حادث مقتل ثلاثة شبان صدمتهم سيارة ثم لاذ قائدها بالفرار ليلة الثلاثاء الماضي في أحداث مرتبطة بأعمال الشغب العنيفة التي شهدتها المدينة.زعيم الجالية الآسيوية في برمنغهام، مظفر حسين يقول: “ نحن كلنا متحدون و كلنا معا، لكننا لا نتغاضى عن الأحداث الأخيرة التي وقعت، و التي ندينها تماما، و نحن نجتمع هنا الليلة أساسا للتعبير عن احترامنا للمتوفين “
و تعيش الجالية الآسيوية في برمنغهام حالة الحداد منذ أمس، بسبب مقتل ثلاثة مسلمين من أصول جنوب أسيوية.