عاجل

خلال جلـسة طارئة لمجلس العموم البريطاني، أكد رئيس الحكومة ديفيد كاميرون أنّ السلطات البريطانية لن تتـسامح مع مثيري الشغب الذين قاموا بنهب وسلب وتخريب الأحياء والمتاجر. كاميرون وعد بملاحقة المذنبين ومعاقبتهم. كاميرون قال:

“ ما رأيناه في شوارع لندن وفي عدة مدن أخرى من أنحاء البلاد غير مقبول تماما، وأنا واثق من أن الجميع سيـضم صوته لصـوتي لإدانة ذلك. الحفاظ على أمن الناس وسلامتهم هو الواجب الأول للحكومة، كلّ البلد مصدوم من مشاهد العنف والتخريب والنهب والسرقة. هذا هو الإجرام بعينه ولا توجد أعذار لذلك”.

ديفيد كاميرون أكد أيضاً إعتماد خطط طارئة للتصدي للعصابات ولمثيري الشغب حيث سيُسمح للشرطة بإتخاذ الإجراءات التي ستراها مناسبة لمواجهة الفوضى.

العاصمة البريطانية لندن وعدة مــدن أخرى تشهد منذ السبت أســوأ أعمال عنف منذ ثلاثين عاماً على خلفية مقتل شخص برصاص عنصر من قوات الأمن.