عاجل

عاجل

إجازات ميركل وساركوزي.. وانهيارات الأسواق الأوروبية

تقرأ الآن:

إجازات ميركل وساركوزي.. وانهيارات الأسواق الأوروبية

حجم النص Aa Aa

فيما تتهاوى أسواق منطقة اليورو، يقضي زعيما أكبر اقتصادين أوروبيين إجازتيهما متواريين بشكل شبه كامل عن الأنظار.

آخر ظهور علني رسمي للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، كان في الخامس والعشرين من الشهر الماضي في افتتاح الدورة المائة لمهرجان بايروت للأوبرا في ألمانيا، ومنذ ذلك الحين، لا يعرف عنها سوى أنها تقضي عطلتها.

أما ساركوزي الذي كان يستبعد فكرة قطع إجازته، فقد اضطر إلى ذلك ودعا إلى اجتماع عاجل في الإليزيه يوم أمس في منتصف عطلته الصيفية.

لكن قرار ساركوزي هذا تطلّب أن يتدنى مؤشر كاك الفرنسي بنحو أحد عشر في المائة الأسبوع الماضي.

مؤشر داكس الألماني من جهته هبط بقرابة ثلاثة عشر في المائة خلال الأسبوع نفسه، لكن ميركل لم تنطق ببنت شفة. أما حال أسواق كل من إيطاليا وإسبانيا فلم يكن أفضل فخسرت بثلاثة عشر في المائة وعشرة في المائة تقريبا.

يقول الصحافي الإقتصادي في صحيفة الفاينانشال تايمز هايغ سيمونيان: “يكفي العمل السياسي من أجل مستقبل اليورو، وعلى السياسيين أن يقولوا شيئا خصوصا في ألمانيا، البلد الأهم اقتصاديا في أوروبا. وفي هذه النقطة، على المستشارة الألمانية أن تتكلّم لكن يبدو أن هناك أمورا غير واضحة بينها وبين المعارضة”.

بينما ينتظر المستثمرون خطوات ملموسة من القادة، فإن القادة يرسلون وزراء اقتصادهم للحديث إلى الصحافة. غير أن الأسواق في الايام الماضية لم تبد تحسنا بعد تصريحات كل من وزير الإقتصاد الألماني فيليب روسلر ونظيره الفرنسي فرانسوا باروين.

لكن هل يمسك ساركوزي وميركل قريبا بزمام الأمور؟ يبدو أن ذلك بات ممكنا بعد أن قرر الزعيمان عقد لقاء مشترك في باريس، وجدّدا التأكيد على تقديم اقتراحات مشتركة حول إصلاح إدارة منطقة اليورو قبل نهاية الصيف.