عاجل

تقرأ الآن:

ديفيد كاميرون يؤكد عدم تسامح السلطات مع مثيري الشغب


المملكة المتحدة

ديفيد كاميرون يؤكد عدم تسامح السلطات مع مثيري الشغب

لا مكان للصوص والخارجين عن القانون ومثيري الشغب، تلك هي الرسالة التي أراد رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كامرون توجيهها إلى المسؤولين عــن أحداث الشغب التي هزت البلاد السبت وإستمرت خمسة أيام وكانت بمثابة صدمة للبريطانيين.

رئيس الحكومة كشف في جلسة طارئة أمام مجلس العموم، التدابير الجديدة التي سيتم إتخاذها من طرف الحكومة لمواجهة الشغب، حيث أعلن عن الــــمزيد من الصلاحيات لرجال الشرطة، الذين بإمكانهم إزالة أقنعة وقبعات وأوشحة الأشخاص الذين يُثيرون الشغب أو المشتبه بهم لكشف هوياتهم.

رئيس الحكومة ديفيد كامرون:

“ مسؤول الشرطة قال لي أنه يُفضل عدم توجيه طلب دعم الجيش حتى وإن بقيَ هو فقط إلى جانب فريقه في الشوارع، هذا القرار صائب وأنا أدعمه لكن من مسؤوليـة الحكومة الأخذ بعين الإعتبار كل الإحتمالات بما في ذلك المهام التي يمكن للجيش أن يقوم بها وتفسح المجال أمام الشرطة للإهتمام بخط الجبهة”.

زيادة أعداد رجال الشرطة في المدن البريطانية إعتبرته المعارضة تعهداً من الحكومة بعدم تقليص الوظائف في إطار خطة التقشف الحكومية.

“ بما أنّ أولوية المواطنين هي التواجد الفعلي والواضح للشرطة، هل نفهم أن رئيس الوزراء يعتبر أنه ليس من العدل الإستمرار في التخطيط لخفض أعداد الشرطة؟

وشهدت لنـدن وكبرى الـمدن البريطانية أحداث شغب هي الأعنف في البلاد مـنذ ثلاثين عاماً على خلفية مقتل رجل برصاص الشرطة الأسبوع الماضي. وهـي الأحداث الـتي إعتبرها ديفيد كاميرون بأنها ذريعة إستخدمها إنتهازيون في عصابات وبـأنها جريـمة لها خلفيات، وهي ليست مشكلة فقر بل ثقافة. ثقافة عنف وعدم إحترام السلطة.