عاجل

تقرأ الآن:

مقتل احدعشر مدنيا في حمص واقتحام الجيش لمناطق سورية جديدة


سوريا

مقتل احدعشر مدنيا في حمص واقتحام الجيش لمناطق سورية جديدة

مقتل أحد عشر مدنيا في مدينة القصير بمحافظة حمص وسط سوريا حيث اطلقت قوات الأمن النار على سكان كانوا يحاولون الفرارالى منطقة البساتين المجاورة .

وفي مؤشر على استمرار نظام الأسد استهداف مناطق ومدن سورية جديدة ، اقتحمت دبابات وناقلات جند مدرعة مدينة سراقب في محافظة إدلب وشنت حملة مداهمات واعتقالات واسعة شملت عشرات الأطفال.

سبق ذلك إطلاق نار كثيف في المدينة دير الزور شرقا، ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص كما قصف الجيش مستشفى في المدينة وتم اعتقال مديره، ولم تسلم بلدة المسيفرة بمحافظة درعا من الحملات العسكرية.

من جهة ثانية، عادت الدبابات للظهور في مدينة حماة بعد اختفائها لساعات قليلة خلال جولة نظمتها السلطات لصحفيين وحضرها السفير التركي، فيما تقول رواية النظام السوري ان الجيش انهى عمليته العسكرية بنجاح في المدينة و طهرها من عصابات مسلحة هدفها تخريب البلاد.

في المقابل، هاجم المبعوث السوري لدى الأمم المتحدة بشار جعفري، الدول الأوروبية، متهما إياها بتضليل الصحفيين بشأن الوضع في سوريا، واختص بالنقد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

يقول بشار جعفري:“إننا نسمع رئيس وزراء بريطانيا ، يصف حوادث الشغب والمشاغبين في بلاده باستخدام تعبير عصابات، لكنهم لا يسمحون لنا باستخدام التعبير نفسه لوصف الجماعات المسلحة في سوريا .

اما أهالي بلدة تفتناز، فقد شيعوا قتيلا سقط البارحة برصاص قوات الأمن، الجنازة تحولت كالعادة الى مظاهرة لا تكل فيها الأصوات من المطالبة بالحرية.