عاجل

تقرأ الآن:

تاثير سيء لأحداث العنف في لندن على قطاع السياحة


المملكة المتحدة

تاثير سيء لأحداث العنف في لندن على قطاع السياحة

مشاهد العنف و الفوضى في شوارع لندن جابت انحاء العالم في الأيام الماضية، و لا شك ان تأثيرها سيكون سيئا على السياحة المملكة المتحدة و ذلك قبيل عام من احتضانها للألعاب الأولمبية . القائمون على قطاع السياحة في المملكة يأملون ان يكون للأحداث الأخيرة ، تأثير محدود رغم كل ما بث على القنوات التلفزية العالمية .

يقول مسؤول في وكالة سياحية:

“الأوضاع ليست جيدة الآن في لندن، وبسبب ما جرى ، الغيت قرابة عشرين او ثلاثين بالمائة من الرحلات.”

الحصيلة الجملية لخسائر احداث العنف الأخيرة في لندن قد تصل إلى 840 مليون دولار في حال تأثر قطاع السياحية خلال الأشهر المقبلة.

تقول زائرة الى لندن:

“نصحنا الكثير من الناس بعدم القدوم. عمال الفندق الذي نقيم فيه نصحونا بعدم الخروج لكننا هنا ليوم واحد و سنعود الى الولايات التحدة غدا .”

تقول مديرة استراتيجيات الاتصالات باتريسا ياتيس:

الصور التي بثت في جميع انحاء العالم لا تعكس ما يجري في المملكة المتحدة و اعتقد ان الحكومات الأجنية لا تفهم ذلك. انهم ينصحون بعدم الذهاب الى المناطق التي وقعت فيها احداث الشغب و لكن هذه المناطق تقع خارج لندن و لا يقصدها السياح عادة.

لندن تستقبل كل عام قرابة عشرين مليون زائر، لكن العديد من الدول حذرت مواطنيها في الأيام الماضية من زيارة عاصمة الضباب .