عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس السوري يعترف بارتكاب الجيش أخطاء


سوريا

الرئيس السوري يعترف بارتكاب الجيش أخطاء

الوضع في سوريا  يزداد تأزما..الدول الغربية أبانت عن قلقها حيال تزايد أعمال العنف التي راح ضحيتها أبرياء..أحداث أليمة ..دفعت الدول الغربية و بعض الدول العربية نذكر هنا المغرب..إلى اتخاذ بعض التدابير لم تفصح بعد عن حيثياتها لمعاقبة نظام بشار الأسد ..
الخارجية المغربية أعربت اليوم عن  رفضها..و قلقها الشديد..و شجبها للتدخل العسكري ضد المدنيين العزل ..في حماة..و دير الزور..بسبب الاستخدام المفرط للقوة ..و ما تبعها من أعمال القمع ..و التنكيل ..الدول العربية التي التزمت الصمت طويلا بدأت تعبر عن مواقف.. حتى  لو كانت خجولة ..تشجب و تندد أو تستدعي سفراءها للتشاور..كما هو الحال مع قطر و السعودية و الكويت و البحرين  ..لكنها لم تعتمد خطوات للردع أو المقاطعة مع  النظام السوري ..أما الجامعة العربية فمنذ أن دعت دمشق للوقف الفوي للعنف..لم نسمع لها صوتا يذكر..
 بشار الأسد ..الرئيس السوري اعترف أن قواته الأمنية ارتكبت بعض الأخطاء في مواجهة الاضطرابات ..جاء ذلك أثناء لقائه بدبلوماسيين أمميين من الهند زاروا دمشق..
لكن ..على أرض الواقع ..الأفعال تخالف الأقوال.. صباح اليوم الخميس اقتحمت دبابات  مدينتي سراقب و قصير بمنطقة حمص..فضلا عن حملة الاعتقالات ..و قطع جميع الاتصالات ..عن حمص و ما جاورها..
على الصعيد الغربي..طالبت الدول الغربية مجلس الأمن الدولي باتخاذ  “إجراءات إضافية “ حول سوريا..و ضد الأسد الذي رفض وقف عمليات القمع ضد المنادين ب“رحيله” .
ضبط النفس..إصلاحات ..حوار..رحيل..ذلك ما يطالب به المجتمع الدولي ..أما تركيا فهي تسعى إلى إقناع سوريا بسحب قواتها المسلحة من الشوارع ..الجهود التركية تكللت بنجاح جزئي..انسحاب الدبابات من مدينة حماة..كان رد دمشق..على رسالة أنقرة التي حملها وزير خارجيتها ..و اعتمدت فيه تركيا لغة التهديد و الوعيد