عاجل

اجراءات تقشفية في ايطاليا لمواجهة الأزمة المالية

تقرأ الآن:

اجراءات تقشفية في ايطاليا لمواجهة الأزمة المالية

حجم النص Aa Aa

لمعالجة الأزمة المالية في ايطاليا، تعهد وزير الإقتصاد جوليو تريمونتي امام البرلمان باتخاذ اجراءات تقشفية جديدة، هدفها تحقيق موازنة الميزانية بحلول عام الفين و ثلاثة عشر.

تريمونتي اعلن عن برنامج لخصخصة بعض القطاعات العمومية وخفض المساعدات المالية الإجتماعية ومعاشات المتقاعدين مقابل الزيادة في الضرائب.

التدابير التقشفية هذه، تهدف الى خفض العجز المالي بمقدار ثلاثين مليار يورو على مدى ثلاثة اعوام.

الصحافة الإيطالية انتقدت هذه التدابير التقشفية، كما انها لم تحظى بقبول معظم الإيطاليين.

تقوا إحدى الإيطاليات:“آمل ان يستيقظ برلسكوني، اما ان يستيقظ أو يرحل، لقد صوتت له لكن عليه القيام بأشياء ملموسة ، وإذا لم يفعل ذلك فعليه ان يرحل.”

و يضيف شاب ايطالي:

“يؤسفني أن أرى مبادرات خلق فرص العمل للشباب تدفن، ولكني لست يائسا و لو أن الاسوأ لم يأت بعد.”

اما هذه الشابة الإيطالية فتقول ساخرة:“يقولون اننا سنعود إلى فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية اتمنى ان لا يكون ذلك صحيحا.”

الإجراءات التقشفية هذه، تأتي في وقت حذر فيه البنك المركزي الأوروبي من ان ضعف النمو هو اساس المشاكل الإقتصادية في ايطاليا.