عاجل

تقرأ الآن:

بريطانيا: بعد عودة الهدوء، جاءت ساعة الحساب


المملكة المتحدة

بريطانيا: بعد عودة الهدوء، جاءت ساعة الحساب

الهدوء يعود لليلة الثانية على التوالي إلى شوارع المدن البريطانية التي عاشت أعمال شغب غير مسبوقة منذ عقود، وذلك بفضل التعزيزات الأمنية يقول البعض والأجواء الممطرة حسب البعض الآخرالتي تكون قد ساهمت في ثني المشاغبين على الاستمرار في أعمال التخريب.
في مواجهة هذه الأزمة التي قد تحدد مستقبل حكومته، رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كامرون يتوعد المشاركين في أعمال الشغب بالمتابعة القضائية والعقاب.
ديفيد كامرون قال أما البرلمان:

“إننا نُسخِّر التكنولوجيا للتعرف على هويات الذين شاركوا في أعمال الشغب والتقطتْ صورُهم بالكاميرات. هؤلاء وإن لم يُعتقَلوا بعد، قد تم التعرفُ عليهم ولن ينجوا من طائلة القانون. نحن ندرس بالتعاون مع الشرطة ومصالح الاستخبارات والصناعيين إمكانية قطع الاتصال بين الناس عبْر المواقع الإلكترونية والمواقع الاجتماعية عندما نتبين أنها تُستَخدَم في أعمال عنف وفي المساس بالنظام العام وفي أعمال إجرامية”.
بالإضافة إلى إمكانية قطع وسائل الاتصال الإلكترونية، ديفيد كاميرون يعلن أن مكافحة المجموعات الإجرامية في الأحياء الشعبية أصبحتْ أوليةً وطنية معترفا بعجز الشرطة عن مواجهة التحدي في بداية هذه الأحداث التي راح ضحيتها 5 أشخاص بعد وفاة جريح مُسِنٍّ قبل ساعات في المستشفى. لكن كامرون نفى أن تكون سياستَه التقشفية والفقر المتفاقم سببَ اندلاع أعمال الشغب أوسبب عدم قدرة الشرطة على التعاطي معها.