عاجل

تقرأ الآن:

"ستريت فيس" برنامج اجتماعي أمريكي تنشده بريطانيا


المملكة المتحدة

"ستريت فيس" برنامج اجتماعي أمريكي تنشده بريطانيا

الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها مدن بريطانية وتصدرتها العاصمة لندن فتحت عين الحكومة على برامج اخرى لوقف العنف غير استخدام القوة والرصاص، معرفة السكان المحليين وبناء جسر للتواصل معهم كما يفعل آلان تيرنر من منظمة “ستريت سيف” في بوسطن الامريكية.

“اول شيء على السلطات البريطاينة ان تفعله هو ان تعرف الناس، اذا لم تعرفهم حق المعرفة، لا تستطيع معرفة ما يدور في المجتمع، القوة لن تحل المشكلة”.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قال ان حكومته تسعى للاستفادة من اجراءات مكافحة العصابات الاجرامية في الولايات المتحدة والعمل على بناء برامج اجتماعية ضد هذه العصابات.

روبرت لويس نائب رئيس برنامج “ستريت سيف”:

“في الحقيقة اعتقد مما أراه يحدث في لندن، عليك ان تدرك ان المشكلة لا تقتصر على الشرطة، لان الشرطة لا تستطيع الوقوف دون عمل شيء، لكن المجتمع المحلي، مجتمع الاعمال، المدارس واماكن اخرى يلتقي فيها الناس، عليهم الجلوس والحديث والتفكير بصورة جماعية عن الخطوات اللاحقة”.

العاملون في “ستريت سيف” يطلق عليهم “العاملون في الشارع“، هم على كفاءة عالية من التدريب والمصداقية، تمكنهم من بناء علاقة مع الشباب لحل مشكلاتهم والتنسيق مع مؤسسات المدينة لتلبية احتياجتهم.