عاجل

في شارع بيرناور بالعاصمة برلين في المكان الذي كان يوماً حائطاً منيعاً يفصل ألمانيا الشرقية عن الغربية و يقسم برلين الى قسمين شرقي و غربي دعا رئيس ألمانيا الاتحادية كريستيان فولف الى دعم الديمقراطية وحقوق الانسان في جميع انحاء العالم، جاء ذلك في مراسم اقيمت إحياء للذكرى الخمسين لبناء سور برلين

حوالي الف شخص قضوا في محاولات الهروب من الجزء الشرقي من برلين ومن المانيا الشرقية آنذاك، وامتد الجدار على طول مئة وخمسين كيلومترا تقريبا وارتفع بنحو اربعة امتار عن الارض، واسقط في العام الف وتسعمئة وتسعة وثمانين ليشهد على انتهاء الحقبة السوفييتية و يسطر لبداية حقبة جديدة اتحدت فيها المانيا من جديد.