عاجل

الشرطة الروسية تعتقل ثلاثين شخصا وسط العاصمة موسكو بعدما حاولوا تنظيم ما اسموه بيوم الغضب احتجاجا على السياسات الاقتصادية والاجتماعية للحكومة الحالية.

المتظاهرون المنتمون لحركة جبهة اليسار طالبوا ايضا باسقاط ما اعتبروه نظاما فاسدا يقوده رئيس الوزراء فلاديمير بوتين.

“حزب روسيا الموحدة لم ينفذ ايا من تعهداته الانتخابية السابقة واعتقد انه آن الاوان ليأتي حزب جديد للسلطة يخرجنا من الفوضى الكارثية التي نعيشها الان ويسير بالبلاد نحو الافضل” تقول إحدى المتظاهرات

“الحرية او الموت” شعارات رفعها المحتجون في اشاره للافراج عن زعيم حركة جبهة اليسار سيرغي يودالتسوف والذي اعتقلته السطات قبل ايام بسبب مشاركته في مظاهرة غير مصرح لها.