عاجل

تقرأ الآن:

انفراجٌ في في البورصات الأمريكية والأوروبية يعيد الأمل للمستثمرين


العالم

انفراجٌ في في البورصات الأمريكية والأوروبية يعيد الأمل للمستثمرين

بداية انفراج في بورصة نيويورك، التي تشهد قيمُها ارتفاعا قويا منذ يومين، إذ أغلقت على ارتفاع ملحوظ مساء الجمعة في ظل تماسك الاستهلاك. وذلك، بعد أسبوع من التذبذب والانخفاض الحاد الذي أثار انشغالا عالميا.

مؤشر الدّو جونس ارتفع بـ: 1.13 بالمائة والناصداك بـ: 0.61 بالمائة. مما يعيد الأمل في إمكانية التعافي ويُرمم الثقة المنهارة للمستثمرين.

الخبير المالي كينيث بولكاري يقول:

“السوق تسلط اهتمامها حاليا على المعطيات الاقتصادية الكلية، الأمريكية منها و العالمية لإيجاد مخرج من الأزمة. السوق تقول لك إنها بحاجة إلى سياسة حقيقية قوية لتهدئة الوضع، ليس في واشنطن فقط بل حتى في منطقة اليورو التي بدأت تعالج أزمةَ ديونها. لقد بدأنا نرى بعض الانفراج في أوروبا، فيما لم ترافق المساعي الأوروبية قراراتٌ قوية في الولايات المتحدة”.

في أوروبا، بعد أسبوع من القلق والخوف من انهيار الأسواق في منطقة اليورو، التي تعاني من أزمة ديون حادة، انتعشت المؤشرات بقوة بعد اتخاذ تدابير تمنع بعض العمليات المالية ذات المخاطر لمدة أسبوعين في فرنسا و إسبانيا وإيطاليا وبلجيكا تفاديا لتكرار الإشاعات السلبية التي سادت قبل أيام حول مصارف فرنسية وأدت إلى تراجعٍ قوي لأسهمها.