عاجل

التنافس ينطلق بين الجمهوريين لتحديد مرشحهم للانتخابات الرئاسية الأمريكية لـ 2012م

تقرأ الآن:

التنافس ينطلق بين الجمهوريين لتحديد مرشحهم للانتخابات الرئاسية الأمريكية لـ 2012م

حجم النص Aa Aa

ميشال باكمان المرشحة الجمهورية للانتخابات الأولية للاستحقاق الرئاسي لعام 2012م تحل في المرتبة الأولى في ولاية آيوا، وسط الولايات المتحدة الأمريكية، في تصويتٍ غير رسمي يهدف إلى تحديد المنافس الجمهوري المقبل للرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما.

حاكم ولاية تكساس ريك بيري الذي أعلن قبل ساعات ترشحه للانتخابات الرئاسية لم يشارك في هذا التصويت الرمزي على غرار سارة بيلن المرشحة السابقة لنيابة الرئاسة في انتخابات عام 2008م والتي لم تكشف بعد نواياها إزاء الاستحقاق الرئاسي المقبل.

ريك بيري الذي يحكم تكساس منذ عام 2000م خَلَفًا لجورج بوش، الذي أصبح حينها رئيس البلاد، يبقى أحد المرشحين الأقويا بإنجازاته الهامة في مجال التوظيف، وقد أعلن قائلا:

“لا يمكننا أن نتحمل 4 أعوام أخرى من البطالة المتفاقمة ومن زيادة الضرائب وارتفاع حجم الديون وتزايد التبعية في مجال الطاقة إلى أمم تريد بنا شرًّا. حان الوقت لأن تعود أمريكا إلى العمل مجددا”.

نجح ريك بيري في إنشاء الوظائف بمستويات قياسية في تكساس، التي يحكمها للعهدة الثالثة على التوالي، رغم الأزمة المالية والركود الاقتصادي، ولا شك أن مكافحة البطالة ستكون محورا أساسيا من محاور الحملة الانتخابية للرئاسيات الأمريكية المقبلة تفرضه الأوضاع الاقتصادية الصعبة للبلاد.

ريك بيري معروف أيضا بنزعته المحافظة ومعارضته الشرسة للسلطة الاتحادية في واشنطن وبوقوفه ضد الإجهاض وزواج المثليين جنسيا.

وفوق كل ذلك، له قدرة متميزة على إيجاد مصادر كافية لتمويل حملاته الانتخابية.