عاجل

الشرطة البريطانية تواصل استعدادتها لحفظ الأمن والنظام لا سيما في العاصمة البريطانية لندن بعد أن شهدت بريطانيا الاسبوع الماضي اسوأ أعمال عنف راح ضحيتها خمسة مواطنين وجرح العشرات.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تعهد من جانبه بعدم التسامح مع مثيري الشغب في بلاده فيما يدور خلاف بينه وبين الشرطة بعد تعيينه مستشاراً امريكياً في إطار مساعيه لاتباع نهج متشدد مع مثيري أعمال الشغب في بلاده

واثارت اعمال الشغب في اربع مدن بريطانية رئيسية الكثير من الجدل داخل بريطانيا حول الأسباب وطريقة الرد على مثل هذه الاعمال.