عاجل

تقرأ الآن:

سفاح النرويج " لم يبد أي ندم" عند تمثيل الجريمة


النرويج

سفاح النرويج " لم يبد أي ندم" عند تمثيل الجريمة

في هذه الجزيرة القريبة من العاصمة النرويجية، أوسلو، قتل المتطرف اليميني النرويجي، أندرس بيرينغ بريفيك، تسعة و ستين شخصا، معظمهم من المراهقين. كان ذلك في الثاني و العشرين من الشهر الفائت.

اليوم و بعد مرور نحو شهر على المذبحة، التي هزت النرويج، قامت الشرطة النرويجية أمس بنقل المجرم إلى مسرح الجريمة بجزيرة أوتويا، لاعادة تمثيلها، و ذلك كجزء من التحقيق الجاري.

و صرح ممثل الادعاء، بال فريدريك هيورت كرابي، للصحفيين أن بريفيك لم يبد

أي ندم، خلال تواجده في الجزيرة، و تعاون مع المحققين طيلة ثماني ساعات.

و أضاف أنه كان من الضروري للغاية زيارة مسرح الجريمة مجددا مع بريفيك

و استجوابه هناك، للحصول على تفاصيل جديدة في إطار التحقيق.

و خلال تمثيل الجريمة تم نشر ستة قوارب شرطة حول الجزيرة، كما حلقت

مروحية للشرطة فوقها.

و كان المتطرف النرويجي، قد اعترف بتفجير قنبلة في وسط أوسلو، ما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص، و اطلاق نار بعدها في جزيرة أوتويا، و قد صدر قرار باعتقاله في الخامس و العشرين من تموز/يوليو الماضي رهن التحقيق.