عاجل

النمو في منطقة اليورو تباطأ في الربع الثاني من العام

تقرأ الآن:

النمو في منطقة اليورو تباطأ في الربع الثاني من العام

حجم النص Aa Aa

كشفت بيانات مكتب احصاءات الاتحاد الاوروبي (يوروستات) اليوم أن اقتصاد منطقة اليورو نما أقل من المتوقع في الربع الثاني من العام متأثرا بتباطؤ في نمو محركي الاقتصاد الأوروبي، ألمانيا وفرنسا.

وارتفع الناتج المحلي الاجمالي في منطقة اليورو التي تضم سبعة عشر بلدا بنسبة صفر فاصل اثنين في المائة في ثلاثة أشهر حتى نهاية حزيران/ يونيو.

هذا التباطؤ في النمو ليس سوى نتيجة لعدم ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي في ألمانيا سوى بصفر فاصل واحدا في المائة، وجمود نمو الاقتصاد الفرنسي، ناهيك عن التعثر الذي يصيب اقتصادات أوروبية أخرى منها إيطاليا وإسبانيا.

واقع يزيد القلق في الأسواق خصوصا في ظل استمرار أزمة الديون الأوروبية على حالها واضطرار الحكومات للجوء إلى المزيد من تدابير التقشف، كما يؤكد المحلّل الاقتصادي أوليفر روث : “كان عدد من المستثمرين قلقين إزاء الوضع الاقتصادي العالمي لكن الجميع كان يتوقع أن تحظى ألمانيا بعام جيّد إقتصاديا. لذلك، نحن مندهشون حقا ونشعر بقلق عميق إزاء أرقام الناتج المحلي الإجمالي الألماني، وهذا ما يظهر في الأسواق”.

قلق الأسواق كان كبيرا أصلا في ظل المخاوف من خطر انتقال عدوى الأزمة من الاقتصادات الصغيرة مثل اليونان وايرلندا والبرتغال إلى الاقتصادات الكبرى. لكن تباطؤ النمو في منطقة اليورو يرجح أكثر فأكثر إمكانية دخول المنطقة في فترة ركود اقتصادي جديدة.