عاجل

عشرات آلاف الهنود تجمعوا في وسط نيودلهي تعبيرا عن دعمهم لناشط نفذ اضرابا عن الطعام احتجاجا على الفساد.

أنا هازاري البالغ من العمر 74 عاما رفض ترك السجن بعدما أمرت الحكومة باطلاق سراحه. وبدأ اضاربا عن الطعام حتى الموت .

الناشط الهندي الذي لمس جرحا في نفوس ملايين الهنود نادى بقوانين أكثر صرامة لمكافحة الفساد المستشري في البلاد .

حيث طالب بتشديد مشروع قانون قيد الدرس في البرلمان يعفي رئيس الوزراء وكبار القضاة من اي ملاحقات قضائية في حال الاشتباه بضلوعهم في قضايا فساد.

رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ قال:” أعتقد أن الطريقة التي اختارها من اجل فرض مشروعه على لبرلمان خاطئة وهذا يؤدي الى نتائج سلبية على ديموقراطيتنا البرلمانية “

الحملة الاعلامية التي يخوضها آنا هازاري تحت عنوان حركة الهند ضد الفساد حصلت على دعم الاف المواطنين الذين سئموا الفضائح المتكررة.

منظمو المظاهرة أشاروا الى ان عدد الاشخاص الذين تجمعوا عند نصب باب الهند المقابل للبرلمان وصل الى اكثر من ستين الف متظاهر.

يذكر أن الناشطيين السياسيين في الهند يستخدمون منذ اشهر وسيلة “الصيام حتى الموت” المستوحاة من المهاتما غاندي كوسيلة للضغط السياسي وفوجئت الحكومة بقدر الاهتمام الشعبي الذي اثاره تحرك الناشط وهي تحاول الان وقف اي مبادرة جديدة مماثلة.