عاجل

تقرأ الآن:

ترحيب أوروبي بمقترحات قمة ساركوزي- ميركل


العالم

ترحيب أوروبي بمقترحات قمة ساركوزي- ميركل

في ختام قمة ثنائية كانت موضع ترقب كبير في الأسواق المالية، انعقدت أمس في باريس، أعلن الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، و المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، أنهما سيقترحان على شركائهما الأوروبيين انشاء “حكومة اقتصادية حقيقية لمنطقة اليورو” و فرض ضريبة على المعاملات المالية.

و أوضح ساركوزي في مؤتمر صحافي مشترك مع ميركل، أنهما يقترحان أن تكون هذه الحكومة، التي تعين لسنتين و نصف السنة، و تجتمع مرتين في العام، برئاسة الرئيس الحالي لمجلس الاتحاد الأوروبي، هيرمان فان رومبوي.

من جهتها قالت ميركل إن هذه المقترحات تهدف لاستعادة الثقة في الأسواق، مؤكدة أن برلين و باريس تشعران بأنهما ملزمتان بتقوية اليورو و تطويره. و أضافت أنه من الواضع تماما أننا نحتاج لكي يحدث هذا إلى تفاعل السياسة المالية و الاقتصادية في منطقة اليورو.

و يرى خبراء الاقتصاد و المال أن سبب أزمة منطقة اليورو لا يرجع إلى سياسة الميزانية بل للسياسة النقدية.

و في هذا الصدد يقول بيتر كليب، رئيس مكتب بروكسل لمؤسسة أوروبا المفتوحة، بأن الزعماء الأوروبيين فشلوا في رؤية أن المشاكل التي ظهرت في منطقة اليورو ليست بسبب سياسة الميزانية، بل هي نتيجة للسياسة النقدية، و يرجع ذلك إلى حقيقة أنه من الصعب جدا الحصول على سياسة نقدية موحدة لكامل منطقة اليورو. فعندما كانت ألمانيا تنمو ببطء شديد، كانت إسبانيا و أيرلندا تحققان نموا سريعا جدا، يضيف المتحدث.

هذا و رحبت المفوضية الأوروبية في بيان مساء الثلاثاء بالمقترحات المشتركة التي أسفرت عنها قمة ساركوزي-ميركل.