عاجل

تقرأ الآن:

ثوار ليبيا يتوقعون النصر على القذافي بنهاية الشهر الجاري


ليبيا

ثوار ليبيا يتوقعون النصر على القذافي بنهاية الشهر الجاري

حرب الثوار الليبيين ضد نظام العقيد، معمر القذافي، دخلت مرحلة الحسم، هذا ما أكده أمس الثوار، متوقعين النصر بنهاية الشهر الجاري.

تصريحات تأتي في وقت بات ثوار ليبيا يطوقون العاصمة طرابلس، بعد أن استولوا على مدينة غريان، و دخلوا مدينتي صرمان وصبراتة الساحليتين في أعقاب بسط سيطرتهم على مدينة الزاوية الإستراتيجية، التي تبعد أربعين كيلومترا عن طرابلس، ما يفتح الطريق لدخولها، وفق خطة أعادتها القيادة العسكرية للمجلس الوطني الإنتقالي.

العقيد أحمد عمر بني، المتحدث باسم جيش الثوار يقول: “سنهاجم طرابلس من هذا الجانب، وأيضا من هذا الجانب، لذلك في هذه الحالة لا أعتقد أن للقذافي أي فرصة لربح المعركة، و أنه لن يجد أي مكان للذهاب إليه أو الهروب”

خطة نظرية بانتظار التجسيد على الأرض، لكن ما حققه الثوار الليبيون حتى الآن يستحق الاشادة، يقول وزير الدفاع الأمريكي، ليون بانيتا، الذي أشار إلى تأثير الضغط الذي تمارسه قوات المعارضة، و ما يقابله من ضعف من جانب قوات القذافي.

و أكد بانيتا في تصريحات بجامعة الدفاع القومي في واشنطن بحضور وزيرة الخارجية، هيلاري كلينتون، أن المزج بين جهود قوات الناتو، و ما تقوم به المعارضة فضلا عن العقوبات و الضغط الدولي و عمل الجامعة العربية كلها كانت مساعدة جدا للتحرك في هذا الاتجاه، معربا عن اعتقاده بأن أيام القذافي في السلطة باتت معدودة.

في الأثناء يتواصل القتال على جبهات مختلفة في ليبيا بينما نفى أمس رئيس المجلس الوطني الإنتقالي، مصطفى عبد الجليل اجراء محادثات مع نظام القذافي في تونس.