عاجل

عاجل

قتلى في حمص السورية و الأسد يربط الإصلاح بالأمن

تقرأ الآن:

قتلى في حمص السورية و الأسد يربط الإصلاح بالأمن

حجم النص Aa Aa

رغم إعلان الجيش السوري انسحابه الثلاثاء المنصرم من اللاذقية، إلا أن المدينة الواقعة شرقي سوريا، شهدت أمس حملة مداهمات و اعتقالات واسعة، شملت أكثر من أربعمائة شخص.

ميدانيا دائما لم تتراجع عمليات قمع حركة الاحتجاج، حيث قال المرصد السوري لحقوق الانسان، إن قوات الأمن قتلت الأربعاء عشرة مدنيين في هجمات على مدينة حمص.

و فيما شبه رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، الموقف في سوريا بما يحدث في ليبيا، تدرس مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، اقتراح إحالة دمشق إلى المحكمة الجنائية الدولية.

يأتي هذا في وقت أكد فيه الرئيس السوري، بشار الأسد أن بلاده “ستبقى قوية” في مواجهة ضغوط المجتمع الدولي، و ربط الأسد بين “ إحلال الأمن و الأمان في البلاد” و تعميق الإصلاحات السياسية في سوريا.