عاجل

أدت العواصف الرعدية و الأمطار الغزيرة التي ضربت بلجيكا الخميس الى مقتل خمسة أشخاص وإاصابة نحو ستين شخصاً بجروح، أحد عشر منهم وصفت جراحهم بالخطيرة، وذلك بعد أن قلبت العواصف مسرحاً و شاشات عملاقة و منشآت اخرى في مهرجان لموسيقى البوب في الهواء الطلق.

إحدى المشاركات في المهرجان تقول:

“ كنت في البداية في قاعة الرقص، بدأت تمطر، كان المكان مكتظاً، بعدها بدأت العاصفة، و وقعت الخيم، الجميع هرب إلى الخارج، البعض أراد الدخول بسبب العاصفة، كان هناك الكثير من الفوضى”.

و كان ما يقرب من ستين الف شخص حضروا مهرجان “بوكيلبوب” السنوي في نسخته الحادية و الثلاثين بمدينة هاسلت التي تبعد عن العاصمة بروكسل بنحو اثنين وثمانين كيلومترا.