عاجل

تقرأ الآن:

لجان المقاومة الشعبية تنفي تنفيذ هجمات ايلات وتتوعد بالثأر لمقتل قادتها


إسرائيل

لجان المقاومة الشعبية تنفي تنفيذ هجمات ايلات وتتوعد بالثأر لمقتل قادتها

صواريخ وقذائف صاروخية تسقط على عدد من المناطق الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة كإشكول بالنقب الغربي وعسقلان وأسدود من دون وقوع أيّ إصابات أو أضرار بعد أن تمّ إعتراضها بواسطـة منظـومة القبة الحديـدية.

السلطات الإسرائيلية أكـدت أنها لن تتسامح مع العنف في إشارة إلى لجان المقاومة الشعـبية في قطاع غزة والتي تتهمها إسرائيل بإطلاق الصواريخ.

الناطقة بإسم الجيش الإسرائيلي قالت:

“ قوات الدفاع الإسرائيلي لن تتسامح مع إستمرار هذا العنف، وسوف نبذل قصارى جهودنا من أجل ضبط النفس ومواجهة هذا النوع من الإرهاب”.

وكانت إسرائيل قد صعدت غاراتها على قطاع غزة منذ الخميس، مما أسفر عن مقتل سبعة فلسطينيين وجرح عشرين آخرين وذلك بعد ساعات من مقتل ثمانية إسرائيليين

في هجمات مسلحة على مدينة إيلات جنوب إسرائيل.

عضو اللجنة المركزية في حركة فتح نبيل شعث ندّد بالسياسة الإنتقامية التي تمارسها إسرائيل.

“ إننا نرى أن وقـف العنف هو الطـريق إلى الوصـول في نهاية المطاف إلى حل ينهي الاحتلال. ولكن في الوقت نفسه، لا يمكـننا بأي حـال من الأحوال قبول سيـاسة الإنتقام الإسـرائيلية ضـد مواطنينا المدنيـين في غزة، والـذي يصـل إلى درجة العقاب الجماعي وجرائم الحرب”.

وكانت لجان المقاومة الشعبية قد نفت صلتها بالهجمات التي نفذت في إيلات الخميس

والتي قتل فيها ثمانية إسرائيليين بينهم جندي وشرطي. ولم تعلن أية جـهة تبني هـذه الهجمات بعد. لكن إسرائيل أشارت إلى أن المنفذين جاءوا من غزة إلى سيناء ومنها إلى إيلات لتنفيذ الهجمات.