عاجل

في الطريق الى طرابلس

تقرأ الآن:

في الطريق الى طرابلس

حجم النص Aa Aa

تبدو العاصمة الليبية طرابلس بين فكي كماشة، فعيون الثوار شاخصة نحوها، وهم يتقدمون سريعا ويقطعون طرق الامدادات عنها بعد ان عززوا سيطرتهم الجمعة على مدينة الزاوية الساحلية النفطية وهي الاقرب الى العاصمة من جهة الغرب وتبعد عنها بنحو خمسين كيلومترا، يقول الثوار انهم يخوضون معارك طاحنة لليوم الخامس على التوالي من اجل احكام السيطرة على كامل مدينة الزاوية بما فيها ميدان الشهداء والطريق الرئيس لمستشفى المدينة.

ومن غرب العاصمة الى شرقها حيث اعلن الثوار سيطرتهم على مدينة زليتن الساحلية الواقعة على بعد مئة وخمسين كيلومترا بعد معارك بالاسلحة الثقيلة والمدفعية المضادة للطائرات تركزت في شارعي عمر المختار وجمال عبد الناصر قتل فيها واحد وثلاثون من الثوار واصيب مئة وخمسون منهم.

الخناق يضيق على العقيد القدافي ويضيق اكثر مع انشقاق عبد السلام جلود صاحبه واقرب المقربين له ورفيق دربه وسلاحه على مدى عقود، جلود الرجل الثاني السابق في النظام الليبي ينجو بنفسه وبعائلته الى مدينة الزنتان بحسب مصادر الثوار

الذين يسيطرون على مدن الغريان والزنتان ومصراتة وصبراته على الشطرين الشرقي والغربي للعاصمة طرابلس الحصن المنيع للزعيم الليبي.