عاجل

تقرأ الآن:

الثوار يقللون من أهمية ما تبقى بيد القذافي من أوراق


ليبيا

الثوار يقللون من أهمية ما تبقى بيد القذافي من أوراق

مظاهر الفرح والابتهاج بسقوط العاصمة الليبية بيد الثوار أظهرت وكأن معركة طرابلس انتهت قبل أن تبدأ، على الاقل بالنسبة لمعارك خاضها الثوار على مشارف او داخل مدن ليبية أخرى على مدار ستة اشهر. الثوار الذين اقاموا الحواجز في طرابلس يحاولون احكام قبضتهم على المدينة، مقللين ايضا من أهمية ما تبقى بيد القذافي من أوراق.

أحد قيادات الثوار يقول:

“القذافي يلعب بالورقة الأخير المتبقية لديه ..لكن تستطيع القول إن اللعبة قد انتهت…حتى اذا كان ينتظر دعما اضافيا لجيشه فأن قواته قد فقدت السيطرة، لذلك كل القوات التابعة للقذافي تقاتل الآن بشكل عشوائي وبدون أوامر وبدون أي شيء”

الأنباء حول وجود جيوب مقاومة إلى الآن، حول مقر القذافي في باب العزيزية، يزيد من حالة الغموض التي تحيط بمصير العقيد الليبي. بعض الانباء افادت إلى أن خميس القذافي أحد ابناء العقيد الليبي، هو من يقود هذه الجيوب، كماأنه يستعد لشن هجوم مضاد على العاصمة.

مصادر الثوار أكدت من ناحيتها اعتقال ثلاثة من أبناء القذافي محمد والساعدي اضافة الى سيف الاسلام.