عاجل

تقرأ الآن:

الثوار في قلب طرابلس و سيف الإسلام القذافي في قبضتهم


ليبيا

الثوار في قلب طرابلس و سيف الإسلام القذافي في قبضتهم

إنها أولى صور احتفالات سكان طرابلس بدخول الثوار إلى العاصمة الليبية. الصور الواردة من هناك أظهرت حشودا من الليبيين انتشرت في الشوارع و تحديدا في الساحة الخضراء لتحية الثوار في مؤشر قوي على أن نظام العقيد الليبي، معمر القذافي يعيش دقائقه الأخيرة بل بات على وشك السقوط.

مصادر المعارضة الليبية أكدت أن نحو خمسة و تسعين بالمئة من أحياء طرابلس باتت تحت سيطرة الثوار ماعدا باب العزيزية، معقل الزعيم الليبي.

و في وقت تحدثت فيه أنباء عن أن حرس معمر القذافي ألقى سلاحه و استسلم للثوار، أكد حلف شمال الأطلسي أن حكم معمر القذافي “ينهار“، مبديا استعداده للعمل مع الثوار الليبيين.

و تتسارع تطورات الأحداث في ليبيا بشكل لم يعد يستطيع المتابع اللحاق به. فقد تحدثت مصادر إعلامية في ساعة متأخرة من مساء الأحد عن أن الثوار الليبيين دخلوا إلى طرابلس من الغرب، و باتوا على بعد ثمانية كيلومترات فقط عن وسط العاصمة طرابلس.

في أثناء ذلك أكد مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية أن سيف الاسلام، نجل القذافي معتقل لدى الثوار.

و كان رئيس المجلس الوطني الإنتقالي، مصطفي عبد الجليل، قد أكد في وقت سابق اعتقال نجل القذافي، سيف الإسلام، و استسلام محمد، النجل الأكبر للعقيد الليبي، بينما تحدث الثوار عن اعتقال نجلي القذافي، سيف الإسلام والساعدي في قرية سياحية غربي العاصمة الليبية. و لم ترد أنباء عن المكان الذي يتواجد فيه العقيد معمر القذافي حاليا.